كلمة العضو المنتدب لـ "مركز قطر للقيادات"

إن عالم اليوم يتسم بالمتغيرات المتسارعة، ويجب على القيادات من جميع المستويات أن تواكب التطور لتلبية المتطلبات الجديدة للقرن الحادي والعشرين سواء كانوا أطباء المستقبل أو فنانين أو رواد ثقافة أو رؤساء شركات ومؤسسات صناعية ضخمة، وقياداتنا الحالية والمستقبلية هي أساس تقدم بلادنا على الصعيدين المحلي والإقليمي.

 

قصة شعارنا

يرسم شعار "مركز قطر للقيادات" صورة خزان الطاقة الذي يغذي تطوير القيادات المستقبلية في دولة قطر، والبيئة المستدامة الخصبة التي تؤهل هذه القيادات كي ترقى وتتميز في إطار رؤية التنمية الوطنية 2030.

ويعكس شعار "مركز قطر للقيادات" حرصاً دائماً على التعاون مع أرقى المؤسسات الدولية في فضاء تطوير القيادات. أما رؤيتنا والتزاماتنا وتطبيقنا لأفضل الممارسات فهي أجنحتنا نحو تحقيق سمعة عالمية، والارتقاء بشعب قطر إلى قمة التميّز القيادي.

تهدف برامج تطوير القيادات في "مركز قطر للقيادات" إلى اكتشاف القيادات الواعدة في دولة قطر ودعمها وتمكينها ومساندتها؛ لذلك نعتزم إطلاق مجموعة من البرامج المخصّصة لبناء الطاقات القيادية منذ المرحلة الدراسية الثانوية وصولاً إلى المواقع الوظيفية في مختلف قطاعات العمل.

  • القيادات الشابة
  • القيادات الواعدة
  • القيادات الحالية والمستقبلية

القيادات الشابة

يستهدف برنامج القيادات الشابة طلبة المرحلة الثانوية في الصفين الحادي عشر والثاني عشر؛ ويمتد البرنامج لثمانية أشهر خلال السنة الدراسية، ويركّز على تنمية المهارات القيادية الأساسية وتطبيقات خاصة بالحياة العملية.

القيادات الواعدة

يوفّر برنامج القيادات الحالية والمستقبلية للمختصّين من مختلف قطاعات العمل، فرص التعلّم بالتجارب ضمن مشاريع عملية، والاطلاع على المعايير المعتمدة على الصعيدين الوطني والدولي، مع التركيز على المهارات القيادية والشخصية، ومهارات الإدارة واتخاذ القرارات، ومتابعة التوجهات المحلية والدولية.

القيادات الحالية والمستقبلية

برنامج القيادات الحالية والمستقبلية للمختصين من مختلف قطاعات العمل يوفر فرص التعلم بالتجارب ضمن مشاريع عملية، والتعرف إلى المعايير المعتمدة على الصعيدين الوطني والدولي، مع التركيز على المهارات القيادية والشخصية، ومهارات الإدارة واتخاذ القرارات، ومتابعة التوجهات المحلية والدولية.

تقدّم برامج تطوير القيادات المؤسسية في "مركز قطر للقيادات"، دورات تطوير خاصة تلبّي احتياجات المؤسسات كافة بما في ذلك المؤسسات التعليمية – ابتداءً من المرحلة الثانوية ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في مجال تطوير المهارات القيادية وصقلها.

  • المدارس
  • الكليات
  • المؤسسات

المدارس

يستطيع "مركز قطر للقيادات" أن يساعد المدارس الثانوية التي تحتاج إلى الدعم في مجال تطوير القدرات القيادية لطلابها، ووضع مناهج متخصصة في مجال القيادة، والعمل على تدريب الكوادر داخل المؤسسات التعليمية (تدريب المدرب) لنقل هذه الخبرات إلى الطلاب من خلال برنامج معتمد للقيادات.

الكليات

بما أن بناء القدرات القيادية هو من الأهداف الأساسية للجامعات، يعمل "مركز قطر للقيادات" على تصميم برامج ومناهج لتطوير القيادات تناسب متطلبات الجامعات.

المؤسسات

لأن تطوير القدرات الشخصية عامل أساسي في تطوير الأداء، بإمكان "مركز قطر للقيادات" أن يساعد مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص على تطوير برامج قيادية فردية أو مشتركة لتطوير قدرات كوادر العمل ومهاراتهم.

يفخر "مركز قطر للقيادات" بالشراكات التي يعقدها مع أفضل المؤسسات العالمية في مجال تطوير القيادات. وسيواصل المركز بناء المزيد من الشراكات الدولية والإقليمية والمحلية لتلبية مختلف احتياجات المتعاملين معه والمستفيدين من برامجه.

"سيسهم تطوير الطاقات القيادية الكامنة لدى قياداتنا الحالية والمستقبلية في إرساء دعائم صلبة لمستقبل دولة قطر".

حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى

اقرأ المزيد

 

للتواصل مع "مركز قطر للقيادات"

: +974 4019 4444

: +974 4019 4419

: qlcinfo@qlc.org.qa

Sitemap